إبراهيم وآل إبراهيم…دروس وعبر (2-2) في يوم عرفة

التوكل آلة للعبد في كل عمل، ونعْم من يتوكل عليه العبد. وللصلاة مساحة وقيمة، في القلوب وفي العمران كذلك، والأمة حاضرة في دعوة الأنبياء فلم يكونوا فُرداى فحسب، وصدقهم عظّم تأثيرهم، وفي يوم عرفة نطلب النجاة.. تلك المعاني ننظر اليها. ... اقرأ المزيد

إبراهيم وإسماعيل إذ يجسدان معنى التسليم

الاستسلام لله تعالى، على وجه الغيب والرضا والتسليم، هو حقيقة دين الإسلام، وخاصة الأنبياء. وبه يعقب العمل خلود الأثر ورفعة شأن العمل. واليوم نحتاج كثيرا الى هذا المعنى مع معارضة العقول المريضة لأحكام الله وأوامره. ... اقرأ المزيد