شرف المؤمن

الفتية وظلام الليل

للقيام بهذا الدين، كمنهج الرباني؛ لا بد من تربيةٍ خاصة وعلاقة مع رب العالمين. وليس بين العباد وربهم نسبٌ؛ وإنما هو التعبد. فأقومهم أعبدُهم. وفي الليل خلوة للصالحين ورياض للطائعين؛ إعدادا لجند الله الغالبين. ... اقرأ أكثر