سنة الله الجارية

لا تحسبوه شرا لكم.. أحاديث وآثار

إن إدراك هذه السنة وحقيقتها وقيمتها هو ضرورة عقدية وضرورة واقعية، تمنع الانقطاع عن الطريق وتمنع اليأس والإحباط، وتمنع أمراض الواقع المعاصر؛ كما أنها تبني وتدفع الى التقدم والاندفاع الى الخير والبناء مع قواعد التيسير ورفع الحرج. والحمد لله على نعمة بيانه لسننه وتعليمه لعباده. ... اقرأ أكثر