أسباب ضعف الصبر لدى الدعاة

إن جهاد النفس، والبيان للناس ليس أمرًا هينًا· وأصحابه معرضون لأذى الأعداء وسجونهم وتعذيبهم؛ لأن جهاد البيان يقتضي بيان الحق، وفضح ما يضاده من الباطل، وهذا أمر لا يرضى به الكفار والمنافقون. ... اقرأ المزيد

الخطاب الدعوي -زمن الاستضعاف-

لَمَّا كان العلماء هم ورثة الأنبياء كان عليهم أن يقتفوا آثارهم في حالة التمكين والاستضعاف، فإيذاء الأنبياء واستضعافهم كان موجودا ولم يمنعهم ذلك من الجهر بالحق وتبليغه للناس، ولَمَّا كان هناك رُخص في حالة الإكراه، فإن لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل ولا تسوغه، ومن العلماء من أخذ بالرخصة ومنهم من أخذ بالعزيمة والعزيمة أفضل. ... اقرأ المزيد

سنة الابتلاء في حياة الأنبياء ومن سار على دربهم(2)

قد يلجأ المبطل إلى القوة المادية فيقتل بعض أنبياء الله ويعذب بعضا آخر، بعد أن تعوزه الحجة، وينقصه البرهان والدليل؛ فيكون التجاؤه إلى التعذيب والتقتيل عنوان خذلانه وعلامة على نصر أعدائه، ورب معذب أو قتیل کتب الله له النصر، ولدعوته الظفر والتأييد، ورب جبار أو عنید کتب الله عليه الذل وسجل عليه الخذلان. ... اقرأ المزيد

سورة العصر… نجاة من الخُسْر

تضمنت سورة العصر منهجا کاملا للحياة البشرية يرسم طريق النجاة والفلاح في الدنيا والآخرة ، وأوجزت معالم هذا المنهج في أربعة أمور: الإيمان، والعمل الصالح، والدعوة إلى الدين الحق، والصبر والثبات عليه، وكل من أخطأ هذا المنهج أو غفل عنه فإنه هالك خاسر كما هو حال أغلب الناس على مر العصور. ... اقرأ المزيد