مذاهب البطولة وأنواع الأبطال!

إن البطولة لا تنحصر فقط في القتال، بل لا بد لها من أبطال آخرين في ساحة السياسة والتفاوض والسفارة وعرض الأفكار، أي لا بد أن يكون جهازها الإعلامي والدبلوماسي على نفس القدر من الكفاءة والإجادة.. وصحيح أن قوة السياسي تكمن فيما يسنده من المقاتلين البواسل، ولكن الصحيح أيضا أن السياسي يستطيع بذكائه وعقله أن يحقق ما تعجز عنه السيوف وأن يمهد لانتصارها النفوس. ... اقرأ المزيد

تأملات في غزوة الأحزاب

إن الأمة التي أمرت بالاقتداء بنبيها مأمورة أن تعيش بالأمل واليقين في نصر الله حتى لو ضاقت عليها الأرض وأحاطت بها قوى الشر المزيفة، وأن تستحضر روح التوكل على الله شريطة أن تصدق مع الله ببذل كل ما تملك، وأن تكون كما أراد الله ورسوله... ... اقرأ المزيد

من مؤتة إلى طوفان الأقصى: أثر العقيدة في الميدان

يا لها من لحظة عظيمة حين يدرك الثائر نُبل النهاية التي تنتظره بعد سنين من الجهاد والبذل فهما خياران لا ثالث لهما، يكررها الملثم أبو عبيدة على مسامعنا دائمًا، وهي كلمات الشهيد السوري عز الدين القسام: «وإنه لجهاد، نصر أو استشهاد» وكلاهما حسنٌ... ... اقرأ المزيد

الفتح الإسلامي لإسبانيا

إن اتصالات الجانب الإسباني بموسى ومساعداتهم ربما كانت عاملا مساعدا سهل سير الفتح أو عجل به. لكن المبادأة ومرد العمليات وإنجازها كانت من الجانب الإسلامي الذي اندفع مع الفتح بقوة فائقة مرتكز على عقيدته. ... اقرأ المزيد

إيذاء القائمين بالحق والناصرين له من سَنَن الجاهلية

لابد من الابتلاء والأذى لكل من ادعى الإيمان، وانضم إلى سلك الداعين إلى سبيل الله عز وجل ، وأن القدوة في ذلك ما أصاب الأنبياء المصلحين من قبل، وأن العاقبة والنصر والتمكين بعد هذه الابتلاءات لعباد الله عز وجل وأوليائه، الذين ثبتوا أمام هذه الابتلاءات وصبروا. ... اقرأ المزيد

جلاء بني قينقاع: الدروس والعبر

إن الذين يعتقدون التزامًا صادقًا من اليهود بالعهود والمواثيق، أو ينشدون صلحًا آمنًا وسلامًا دائمًا من وراء معاهداتِ السلام معهم، إنما يجرون وراء السراب الخادع ويحرثون في البحر الهائج .. ... اقرأ المزيد

الهجرة من سنن الأنبياء

إن إيذاء المشركين للمسلمين جعلهم يهاجرون، والإيذاء كما وقع على أفراد المسلمين، كذلك وقع على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان آخر ذلك الإيذاء التآمر على قتله! ... اقرأ المزيد

إتمام فتح المغرب وتثبيت سلطان المسلمين عليها

لا شك في أن الفتح الإسلامي لبلاد المغرب قد أحدث تغييرا دينيا وسياسيا واجتماعيا، وهو ما عجز عنه الغزو الروماني أو البيزنطي لهذه البلاد؛ وكان ذلك لاختلاف الهدف بين الفريقين، فعلى حين كان المسلمون يتطلعون إلى نشر الدين الإسلامي واستمالة البربر نحوه، وزيادة مساحة الدولة الإسلامية، كان البيزنطيون يهدفون إلى استعباد الشعوب واستغلال ثروات البلاد. ... اقرأ المزيد

مراحل فتح المغرب: الاستقرار والفتح المؤقت

لقد توفر في عقبة رضي الله عنه من الكفاءات الحربية والخلال الدينية ما يجعله جديرا بحمل هذا العبء الثقيل، وكان رجلا قوي الإيمان، ورعا تقيا، تميل نفسه إلى الجهاد في سبيل الله ونشر الإسلام والدعوة إليه، لا إلى مجرد الفتوح والانتصارات وما وراء ذلك من مكاسب. ... اقرأ المزيد