ماذا يجري في بلاد الحرمين؟(1)…ابن سلمان وجناياته على الدين

زمن القراءة ~ 28 دقيقة 

أين سيذهب ابن سلمان بجزيرة الإسلام، وهو يهرول بها نحو هاوية الضياع والسقوط؛ فمن تجفيف لمنابع العمل الخيري ..إلى فتح أبواب الشر بتشجيع الفساد ورعاية المفسدين ورفعهم .. بعد إهانة العلماء وتقييد الدعاة أو حبسهم .. إلى سعودة الدعوة وتسييس المنابر.

كيف آلت الأمور بعد سقوط الخلافة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد…

فإن الله تعالى قد ختم الرسالات بأفضل رسول هو محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، وبأفضل كتاب هو القرآن الكريم الذي بين النبي صلى الله عليه وسلم معانيه قولا وعملا، وقد تتابعت الأمة الإسلامية على السير وفق المنهج النبوي زمن الخلافة الراشدة، وكذلك زمن الملك العضوض، إلى أن جاء عهد الملك الجبري الذي بدأ بسقوط الخلافة العثمانية بعد ضعفها بتآمر الأعداء وجهل المسلمين وتخلفهم، وقد قسمت بلاد الخلافة الإسلامية إلى عشرات الدول وأصبح في كل دولة من دولها حاكم يسمى ولي الأمر، والذي أضفى عليه العلماء منصب خليفة المسلمين الذي له حق السمع والطاعة، وإن ارتكب الموبقات، وإن حارب الدين وأهله، ووالى أعداء الله وقربهم وظاهرهم، وعادى أولياء الله وسجن العلماء الصادقين الصادعين بالحق، وأوقف أهل الفضل والدعوة، وعبث بمقدرات الأمة، وبدد ثرواتها، ورهن خيراتها للأعداء، بل وأرهق كاهل المسلمين بالضرائب والمكوس التي استحدثها وأنفق مردودها على المحرمات والفواحش وفتح دور السينما والمراقص والملاهي وحفلات الطرب والموسيقى، واستقدم المغنين والمغنيات، والراقصين والراقصات، والمصارعين والمصارعات والشواذ من أفاق الدنيا  بمئات الملايين.

بيان الحق وتعرية الباطل واجب الوقت

من هذا المنطلق، وحيث أخذ الله الميثاق على العلماء لبيان الحق للناس ولا يكتمونه قال تعالى: (وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ) [آل عمران: 187] وكون هذه المسألة من المسائل التي لم يتطرق لها أحد إلا القلة القلة لحساسيتها وكون الخوض فيها من الأمور الخطيرة التي يترتب عليها إما السجن أو القتل أو النفي لذا فقد قل من يتكلم فيها ويبين الحق حتى ولا في المجالس الخاصة.

لذا فقد عزمنا الأمر وتوكلنا على الله بأن نبين شيئا مما ظهر من الواقع تجاه دين الله، وما خفي كان أعظم، لعل الله أن يقيض من أهل العلم من يطلع عليه فيصدع بالحق فيكون سببا في بيان الحق للمسلمين. والله نسأل أن يحفظ على المسلمين دينهم، وأن يعجل بفرجهم، ونصرهم المبين، وأن يظهر أولياءه ويعزهم، ويقمع أعداءه ويذلهم، وأن يظهر دينه على الدين كله ولو كره المشركون.

الأمر الأول وهو “مهام الخليفة ومسئولياته”

والذي يلزمه من الأمور العامة عشرة أشياء:

أحدها: حفظ الدين على أصوله المستقرة، وما أجمع عليه سلف الأمة، فإن نجم مبتدع أو زاغ ذو شبهة عنه، أوضح له الحجة، وبين له الصواب، وأخذه بما يلزمه من الحقوق والحدود؛ ليكون الدين محروسا من خلل، والأمة ممنوعة من زلل.

الثاني: تنفيذ الأحكام بين المتشاجرين، وقطع الخصام بين المتنازعين حتى تعم النصفة، فلا يتعدى ظالم، ولا يضعف مظلوم.

الثالث: حماية البيضة والذب عن الحريم؛ ليتصرف الناس في المعايش، وينتشروا في الأسفار آمنين من تغرير بنفس أو مال.

والرابع: إقامة الحدود؛ لتصان محارم الله تعالى عن الانتهاك، وتحفظ حقوق عباده من إتلاف واستهلاك.

والخامس: تحصين الثغور بالعدة المانعة والقوة الدافعة حتى لا تظفر الأعداء بغرة ينتهكون فيها محرما، أو يسفكون فيها لمسلم أو معاهد دما.

والسادس: جهاد من عاند الإسلام بعد الدعوة حتى يسلم أو يدخل في الذمة؛ ليقام بحق الله تعالى في إظهاره على الدين كله.

والسابع: جباية الفيء والصدقات على ما أوجبه الشرع نصا واجتهادا من غير خوف ولا عسف.

والثامن: تقدير العطايا وما يستحق في بيت المال من غير سرف ولا تقتير، ودفعه في وقت لا تقديم فيه ولا تأخير.

التاسع: استكفاء الأمناء وتقليد النصحاء فيما يفوض إليهم من الأعمال ويكله إليهم من الأموال؛ لتكون الأعمال بالكفاءة مضبوطة، والأموال بالأمناء محفوظة.

العاشر: أن يباشر بنفسه مشارفة الأمور، وتصفح الأحوال؛ لينهض بسياسة الأمة وحراسة الملة، ولا يعول على التفويض تشاغلا بلذة أو عبادة، فقد يخون الأمين ويغش الناصح، وقد قال الله تعالى: (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ) [ص: 26].

فلم يقتصر الله سبحانه على التفويض دون المباشرة ولا عذره في الاتباع حتى وصفه بالضلال، وهذا وإن كان مستحقا عليه بحكم الدين ومنصب الخلافة، فهو من حقوق السياسة لكل مسترع، قال النبي -عليه الصلاة والسلام: “كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته”.

أول واجبات ولي الأمر وأعظمها حفظ الدين

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “فالإمام راع ومسئول عن رعيته”، قال الخطابي: “فرعاية الإمام الأعظم: حياطة الشريعة”1(1) فتح الباري شرح صحيح البخاري (13/113)..

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: “جميع الولايات في الإسلام مقصودها أن يكون الدين كله لله، وأن تكون كلمة الله هي العليا، فإن الله سبحانه إنما خلق الخلق لذلك”2(2) مجموع الفتاوى (60/26)..

قال الطيبي في شرح المشكاة: “فعلى السلطان حفظ الرعية فيما يتعين عليه من حفظ شرائعهم والذب عنها”3(3) الكاشف عن حقائق السنن (شرح مشكاة المصابيح)، للطيبي (٨/ ٢٥٦٩)..

فإذا لم يقم الإمام بهذه المهمة الجليلة لم يكن مستحقا لأن يكون (ولي أمر) على المسلمين، فكيف إن قام وعمل على ما يناقض ذلك

تعريف الضروريات: وهي (ما لا بد منه في قيام مصالح الدين والدنيا، بحيث إذا فقدت لم تجر مصالح الدنيا على استقامة بل على فساد وتهارج، وفوات الحياة أصلا)4(4) الموافقات:(2/ 17) . والضرورات خمس وتعرف بالكليات الخمس وهي حفظ الدين والنفس والعقل والمال والعرض.

والآن لننظر ما واقع حفظ هذه الضرورات الخمس فيما تعيشه البلاد وما هي القرارات والأعمال التي تصب في الجناية عليها.

أولا: حفظ الدين

فمن الجنايات على الدين ما يلي:

أولا: حرمان الأمة من علمائها الربانيين ودعاتها المخلصين

فبغي عليهم وذلك بسجن عدد كبير منهم دون وجه حق، والإيقاف والمنع لعدد آخر، وعدم تمكينهم من القيام بالتعليم والتدريس وإلقاء المحاضرات والكلمات وتوجيه الأمة، بل وحتى حرمانهم من مخاطبة الأمة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، بل ومنع مؤلفاتهم ودروسهم وتجريم من يقتنيها أو يبيعها. وجميعهم إلا ما قل قد صدر في حقهم أحكام قضائية وانتهت محكومياتهم ومع ذلك لم ينفذ منها شيء.. بل أعيدت محاكمتهم مرة أخرى فإذا بالأحكام التي كانت مددها بالأشهر أو سنة أو سنتين تتضاعف إلى عشر سنوات وخمس عشرة سنة. مع ما كان من تعذيب بعضهم ووفاة بعضهم في السجن. وقصر التعليم والدعوة على مرجئة العصر (مرجئة الحكام) وإبراز الرويبضات المنافقين من علمانيين وليبراليين يتكلمون في أمر العامة ويوجهونهم .

ثانيا: علمنة الدولة وخلع جلباب الدين

بذور العلمانية قديمة في الدولة وإنما كانت الدولة تتخذ الدين الإسلامي والمرجعية والمؤسسة الدينية ستارا إسلاميا لإضفاء المشروعية على النظام العلماني والضحك على الناس وقد نجحت في ذلك على مدار عقود والآن أصبح موقفا علمانيا واضحا صريحا .

قال وزير الخارجية السعودي السابق سعود الفيصل في مقابلة مع جريدة النيويورك تايمز: إن السعودية تتجه نحو الليبرالية الحديثة، وأن العلماء الذين يصدرون فتاواهم ضد التحول الليبرالي في السعودية سيكونون في ذاكرة التاريخ5(5) الرأي الكويتية (5 مارس 2010)..

ومما يدل على علمنة الدولة السكوت المستفز على التصريحات الخطيرة جدا من السفير الإماراتي في أمريكا بكلام غاية في الخطورة والكفر، ولم يصدر بيان أو نفي من القيادة ولا من أي مصدر مسؤول في الدولة مما يدل على إقراراه. حيث يقول السفير العتيبة: (إن دول الإمارات والبحرين ومصر والسعودية تتطلع لأن تكون علمانية خلال عشر سنوات)6(6) موقع سي إن إن بالعربية (28 يوليو 2017)..

ولنا أن نتصور كيف أن قبلة المسلمين، ومهبط الوحي، وأرض الحرمين الشريفين، دولة علمانية؛ فهذا التوجه علاوة على أنه ناقض من نواقض الإسلام، فهو انتحار سياسي وأخلاقي وقبل ذلك ديني، وتدمير لبنية الدولة والمجتمع، وسيودي ذلك للتفكك، والعنف، والمواجهة، والصراع الداخلي، وسيفقد الدولة شرعيتها.

علما أن معظم مفاصل الدولة قد تغلغلت فيه العلمانية، وخلع جلباب الشريعة، بل لنا أن نقول إن مفاصل الدولة أقيم على العلمانية ونشأ عليها، بلا تصريح بذلك، بل التصريح المعلن هو تحكيم الشريعة في كافة مناحي الدولة. انظر للشؤون السياسية القائمة على نظام هيئة الأمم العالمي الكفري، والشؤون الاقتصادية القائمة على الربا الجاهلي المحرم، وشؤون الخارجية والتعامل مع الدول الأخرى لا يمت للشريعة بصلة، وكذلك وزارة الإعلام التي لا تقيم للشريعة وزنا، ولم يبق من الشريعة إلا في الشؤون الاجتماعية وهذه بدورها تم التركيز عليها في هذا العهد المشؤم وها هي تتفلت من أحكام الشريعة شيئا فشيئا، وتنزع عنها ثياب الحياء والحشمة والدين.

وهذا ما جعل الدكتور عبدالوهاب المسيري يضع السعودية على رأس الدول الأكثر علمانية.

بعض مظاهر العلمنة في المملكة

ومما يدل على علمانية الدولة أن من يتصدر المشهد هم العلمانيون المقربون من الأسرة الحاكمة.

ومما يدل على علمانية الدولة الانفصال بين فتوى كبار العلماء (المؤسسة الرسمية) وشأن الدولة السياسي والعلاقات الدولية والشأن الاقتصادي والإعلام وكافة الشؤون العسكرية، بل إن وجدت لهم فتاوى في مسائل حساسة لا تحبذها الدولة فلا يلتفت لها، ولا يؤخذ بها، مثل فتاوى حرمة الربا وحرمة التصاريح لبنوك الربا وحرمة الاكتتاب فيها، فعمل الدولة على خلاف الفتوى. وكذلك فتوى الإجازة يوم السبت، وفتاوى حرمة الغناء والمهرجانات الموسيقية والرقص والاختلاط في العمل والدراسة وخروج المرأة من بيتها بلا حاجة ولا ضرورة، ومن ذلك أيضا فتوى عدم الخروج على ولي الأمر فيؤخذ منها ما فيه مصلحة لهم، ويدعمون ويساندون الخروج على غيرهم كما ساهموا في الخروج على مرسي في مصر وكذلك اليمن وقطر والسودان وغيرهم …الخ.

ومما يدل على علمانية الدولة إلغاء السردية التاريخية التي قامت عليها الدولة بالتحالف بين الشيخ محمد بن عبدالوهاب ومحمد بن سعود، والاتجاه إلى ما يسمى بيوم التأسيس السابق على تحالف المحمدين ليقال أن الدولة قامت قبل محمد بن عبدالوهاب ولا منة له، إنما هو فقط مجرد داعية.

ومما يدل على علمانية الدولة ما تشهده البلاد في الفترة الأخيرة من سلسلة القرارات بالتخلي عن المسلمات والأعراف الاجتماعية والاتجاه إلى الانفتاح والانفلات من قيود الشرع في مجال المرأة والغناء والرقص والاختلاط المحرم وخروج المرأة وقيادتها للسيارة، ونزع الولاية عليها، ودخولها الملاعب الرياضية، بل ودخولها كافة المجالات الرياضية، والتساهل في شأن الأعراض، وأصبحت هذه المظاهر والمحرمات ظاهرة للعيان دون نكير. هذه بعض مظاهر العلمنة وما خفي أعظم.

ثالثا: الحكم بغير ما أنزل الله

الدولة تتمسح بالشريعة الإسلامية، وتخادع الناس بإقامتها لبعض الحدود الشرعية على ضعفاء الخلق فيها لتوهم الناس بأنها تطبق الأحكام الإسلامية وتنبذ القوانين الوضعية وتكفر بها. وقد أصبح هذا الخداع واضحا مكشوفا للمطلع البصير في أحوالها، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، ناهيك عن تولي الدولة للكفار ومظاهرتهم على المسلمين.

وهي تشرع في كثير من المجالات قوانين وضعية تحكم بها وتلزم الخلق بها، ولكنها تخادعهم تمشيا مع سياسة التلبيس التي تنتهجها، فلا تطلق عليها كلمة (قوانين)، بل تسميها: (أنظمة)، أو (مراسيم)، أو (تعليمات)، أو (أوامر)، أو (لوائح)، أو (سياسات)، والمتتبع لقوانينها في مجالات مختلفة تتضح له هذه الحقيقة بوضوح تام.

فما جاء في كتاب (الأحكام الدستورية للبلاد العربية) تحت عنوان (دستور المملكة العربية السعودية) وكلمات تشريع وشريعة لا تطلق في السعودية إلا على الأحكام الواردة في الشريعة الإسلامية، وما عداها من أحكام وضعية فيطلق عليه تعبير: (أنظمة)، (تعليمات)، (أوامر).

يتحدث الشيخ المجاهد سفر الحوالي – شفاه الله وثبته – الخبير بالأنظمة والقوانين في الدولة السعودية، وبمن يملك تشريعها وتنفيذها والإلزام بها، فيقول: (ينص أعلى القوانين التنفيذية في البلاد -نظام مجلس الوزراء- على أن المجلس يملك السلطتين التشريعية والتنفيذية، وللمجلس هيئة قانونية تشرف على إصدار جميع القوانين (شعبة الخبراء) ليس في نظامها ما يدل على الالتزام بالشريعة إعدادا أو مراجعة، وليس فيها عضو واحد من كبار العلماء أو المتخصصين في الدراسات الفقهية البحتة، ولا تلتزم أصلا بالتقيد بأحكام الشريعة … ولو أننا أردنا استعراض القوانين والمحاكم والهيئات القانونية في المجالات والمؤسسات التي لا تراعى فيها الشريعة لطال المقام جدا. ونحن هنا بالإمكان التمثيل ببعض الأنظمة والقوانين الوضعية التي سنت ويلزم الناس بها، ويتحاكم إليها من ذلك:

القوانين التجارية البرية والبحرية (النظام التجاري)، قوانين الضرائب، نظام مراقبة البنوك، نظام الجنسية السعودية، نظام المطبوعات والنشر، نظام المؤسسات الصحفية المحلية، المرسوم الملكي للمصادقة على السياسة الإعلامية العلمانية للمملكة، نظام إحياء الأرض الموات، أنظمة الزواج من غير السعودية، الاحكام العامة للتعرفة الجمركية، التشريعات المتعلقة بالعلم الوطني وعلم المليك وأعلام الدول الصدقية والشقيقة، نظام الجيش العربي السعودي الخاص بديوان المحاكمات العسكرية.

أما في مجال القانون الدولي فتحتكم المملكة في هذا المجال المهم إلى جملة من القوانين الوضعية التي لا تقتصر على كونها مخالفة لأحكام الشريعة المطهرة، بل هي محادة ومعادية لها في كثير من الأصول القطعية، ومن هذه القوانين:

أمثلة لبعض الأنظمة والقوانين المحادة لشرع الله تعالى

  1. ميثاق الأمم المتحدة وقوانينها ومعاهداتها وقراراتها الصادرة عن: مجلس الأمن، والجمعية العامة، ومحكمة العدل الدولية، ومحكمة الجزاء الدولية، وسائر فروع المنظمة الدولية، كمنظمة اليونسكو، وصندوق النقد الدولي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة حقوق الإنسان، ومنظمة التجارة العالمية، وغيرها كثير. ولا تخفي المملكة التزامها بذلك، بل هي تفخر بذلك إعلاميا، وتدعمه ماليا، وتقرره دراسيا في مناهجها، وإن كانت تتحفظ أحيانا على قضايا جزئية أو شكلية، وقد يأتي التحفظ مجملا دون اعتراض على الأصل أو الإخلال بالالتزام العام بما تصدره المنظمة كجهة تشريعية دولية، كما هو الشأن في قرارات مؤتمرات الإسكان، ووثيقة منع التمييز ضد المرأة.
  2. ميثاق جامعة الدول العربية أو الاتفاقيات والمعاهدات الصدارة عنها وعن فروعها من المنظمات والمؤتمرات، والالتزام هذا غني عن البيان والاستدلال. ومن نافلة القول أن يقال: إن الدول العربية لا تتفق على شيء إلا على محاربة ما يسمى التطرف والإرهاب، ومن هنا كانت المؤتمرات والاتفاقيات بهذا الخصوص هي وحدها الموصوفة بأنها أكثر حالات التعاون العربي نجاحا واستمرارا.
  3. اتفاقيات منظمة الأوبك والأوابك.
  4. مقررات دول عدم الانحياز.
  5. الاتفاقيات والمعاهدات الثنائية مع الدول الأخرى، وكل هذه الاتفاقيات والمعاهدات لابد أن تجري وفقا لقواعد القوانين للمعاهدات، خصوصا اتفاقية فينا لعام 1999م المسماة (اتفاقية الاتفاقيات).

وقد فرضت المنظمة الدولية على كل دولة في العالم تعقد اتفاقية مهما كان نوعها أن تسجلها بالسجل الدولي للاتفاقيات المحفوظ في مقر الأمم المتحدة، ليتم الاطلاع عليها والتأكد من مطابقتها للقانون الدولي المزعوم، ومحاكمة طرفيها بمقتضى ذلك فيما لو نشب بينهما نزاع.

وتعد المملكة من أكثر دول العالم عقدا للاتفاقيات بكل أنواعها: السياسية والثقافية والتجارية والإعلامية والمالية والرياضية ومع كل دول العالم تقريبا وبصفة خاصة مع: أمريكا وبريطانيا وفرنسا وكندا وألمانيا واليابان والصين وكوريا والهند حيث تعد هذه الاتفاقيات مع هذه الدول بالمئات وبعضها بالآلاف)7(7) “المسلمون والحضارة الغربية” الشيخ سفر الحوالي، صـ2903 وما بعدها..

هذه أمثلة لبعض الأنظمة والقوانين المحادة لشرع الله تعالى التي سنتها المملكة وتلزم الناس بها. والدولية التي تحتكم إليها وتخضع لها.

رابعا: تولي أعداء الله من اليهود والنصارى ومظاهرتهم على المسلمين

الولاء والبراء هما الركنان اللذان تقوم عليهما كلمة التوحيد (لا إله إلا الله)، ولا يصح الإيمان إلا بأن يكون الولاء والمحبة والنصرة لله ولرسوله وللمؤمنين، وأن تكون البراءة من الشرك والمشركين. وإذا أمعنا النظر في أحوال هذه الدولة وتحالفاتها، ومعاهداتها، وموالاتها ومعاداتها وجدناها هادمة لهذين الأصلين حيث الموالاة والمحبة والنصرة للكفار من اليهود والنصارى وغيرهم والمعاداة والبراء والمحاربة للمؤمنين ولاسيما الدعاة منهم والمصلحين والمجاهدين. فلو نظرنا لموقفهم من محكمة العدل الدولية، والقانون الدولي، وهيئة الأمم المتحدة، وميثاق الأمم المتحدة، والجمعية العامة للأمم المتحدة، واليونسكو واستسلامهم لها بل ومشاركتهم في إنشائها ودعمها والرضا بها وفيها من كفريات بل ومعاونتهم ومظاهرتهم على المسلمين.

بعض مظاهر الموالاة والنصرة للكفار على المسلمين

لقد كان حكام الدولة السعودية يستخفون بهذه المظاهرة من قبل ولا يعلنونها، أما في السنين الأخيرة فلم يعودوا يخفونها، بل يعلنونها ويفتخرون بها، ويمكن توضيح ذلك على سبيل المثال لا الحصر بالمواقف التالية:

  • مناصرتهم للاشتراكيين الشيوعيين في اليمن الجنوبي إبان الحرب بين الشمال والجنوب، والتي انتهت بتوحيد اليمن وهزيمة الاشتراكيين.
  • مناصرتهم للنصراني (جون قرنق) في جنوب السودان، حتى تم فصل جنوب السودان عن دولة السودان.
  • مناصرتهم للأمريكان في غزوهم لأفغانستان وتدميرهم لمدنه، وقتلهم للمسلمين هناك، والتي انتهت بسقوط دولة طالبان المسلمة؛ حيث تبين لكل متابع للأحداث كيف كانت مطارات السعودية منطلق للطائرات الحربية الأمريكية، مزودة بالوقود والعتاد والسلاح، وقد استفاض هذا الأمر، ولم يحصل أي إنكار.
  • مناصرتهم للأمريكان في غزو واحتلال العراق، ثم تقديم العراق على طبق من ذهب للرافضة الشيعة.
  • مناصرتهم للأمريكان في حربهم المزعومة للإرهاب، ودخولهم في التحالف الدولي على الإرهاب الذي تحول حربا شرسة على المسلمين السنة في العراق والشام، حتى دمرت مدن أهل السنة وحواضرها على رؤوس أهلها، ودمرت الفلوجة، والرمادي، والموصل، ومدن الأنبار، حتى أصبحت مدن أشباح، وأهلها موتى تحت الأنقاض، وكذلك حواضر الشام. كل هذا تم بطائرات التحالف الكفري على أهل السنة، ومن بينها طائرات سعودية، كل هذا بحجة القضاء على تنظيم الدولة، فإذا لم تكن هذه مظاهرة للكفار على المسلمين فلا ندري ما هي المظاهرة والنصرة.

خامسا: التطبيع مع اليهود وتمرير صفقة القرن

صفقة القرن برزت للساحة مع ظهور ابن سلمان وخلاصتها:

  • تتنازل السلطة الفلسطينية (التي لا تمثل الشعب الفلسطيني ولا القضية الفلسطينية) عن القدس، بما فيها المسجد الأقصى. وتكون القدس مدينة غير مقسمة عاصمة للدولة اليهودية.
  • نزع سلاح المقاومة، ومنح الفلسطينيين دولة منزوعة السلاح تعيش بسلام إلى جانب دولة اليهود وتكون عاصمتها أبو ديس وممكن تسميتها بالقدس، أو أي اسم آخر تحدده الدولة الفلسطينية، مع اقتطاع جزء من أرض سيناء المصرية للفلسطينيين. ويخصص لهم أشبه ما يكون بدولة لها ميناء كبير، ومطار دولي، وإنشاء رابط مواصلات بين مكونات الدولة.
  • إلغاء حق العودة للفلسطينيين المهجرين.
  • الاعتراف بكل المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وتضم للدولة اليهودية.
  • الدولة اليهودية ستواصل حماية الأماكن المقدسة في القدس وضمان حرية العبادة لجميع الديانات. والمسجد الأقصى سيبقى تحت الوصاية الأردنية.
  • اعتراف الطرفين بالدولة الفلسطينية بأنها دولة للشعب الفلسطيني والدولة الإسرائيلية بأنها دولة للشعب اليهودي.
  • ألا يبني اليهود أي مستوطنات جديدة في المناطق التي تخضع لسيادتها في هذه الخطة لمدة أربع سنوات.
  • إقامة صندوق استثماري بقيمة 50 مليار دولار لدعم الاقتصاد الفلسطيني واقتصاد الدول المجاورة.

وتدخل إسرائيل تباعا في مشروع نيوم السعودي بحكم الصفقة، وبحكم الواقع، وبالإضافة لمصر والأردن، وهي في الأخير تصفية للقضية الفلسطينية.

خطوات ابن سلمان نحو التطبيع وتمرير صفقة القرن

وحتى يعرف خطورة الأمر الذي أقدم عليه ابن سلمان والمؤامرة التي حيكت بتنسيق خماسي ثلاثة عرب محمد بن زايد، والسيسي، وابن سلمان، وترامب ومعه مهندس الصفقة صهره اليهودي جاريد كوشنير، والخامس الكيان الصهيوني المحتل. وصدق القائل: القدس يعطيها من لا يملك، لمن لا يستحق. ولمعرفة أدوار ابن سلمان في الصفقة، وتمكينه من الحكم مقابل ذلك:

أ/ تخفيف حدة الخطاب الإعلامي ضد اليهود وأنه ليس بيننا وبينهم عداوة ولم تحصل منهم أي أذية لنا وعدونا فقط هو إيران وبالإمكان التعاون مع اليهود ضد العدو المشترك.

ب/ افتعال خصومات مع الفلسطينيين في وسائل التواصل الاجتماعي ولا سيما حركة حماس.

ج/ اتضحت الملامح خلال زيارة ترامب للرياض واتهامه صراحة لحماس بالإرهاب أمام رؤساء العالم الإسلامي من الرياض. وبعد الزيارة طائرة ترامب تقلع من الرياض إلى تل أبيب مباشرة. علما بأن صهر ترامب اليهودي جاريد كوشنير هو الصديق خاص لمحمد بن سلمان.

د/ تصريح ياكوف ناغل مستشار الأمن القومي عند رئيس الوزراء نتن ياهو قال: (أولوية الرياض أن تتحالف مع إسرائيل ضد إيران، وأن السعودية حريصة جدا على إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل).

هـ/ تمت مقاطعة قطر بعد أقل من شهر على زيارة ترامب وكان من أبرز المطالبات طرد حماس والإخوان من قطر، وإيقاف قناة الجزيرة التي كانت أفضل قناة تنقل معاناة الشعب الفلسطيني وكذلك إسرائيل أغلقت مكتب الجزيرة في القدس بعد الحصار مباشرة.

و/ تكرار زيارة أنور عشقي للكيان المحتل، وظهوره الإعلامي مع اليهود، ووصفه نتن ياهو بأنه قائد قوي وشجاع ومنطقي.

ز/ ظهرت تصريحات لعادل الجبير في فرنسا، وغيره بأن حماس إرهابية، ويجب محاربتها.

ح/ ظهور تركي الفيصل واجتماعاته في لندن وواشنطن مع إسرائيليين لكسر الحاجز.

ط/ الحملات الإعلامية في بعض المواقف التي تخدم الصفقة مثلا ضد مرزوق الغانم لأنه رمى أوراق الصفقة في سلة المهملات.

ي/ وكذلك طرح الكتاب السعوديين طروحات مندفعة للكيان الصهيوني وتحسين صورته كما فعل أحمد الفراج، وتركي الحمد، وعبدالرحمن الراشد، وسعود الفوزان، ومحمد آل الشيخ وغيرهم، كتابات في الصحف، وفي تويتر كلها تدل على تصهين أشد من الصهاينة. مما يشي بأن هناك توجيه لهم.

ك/ أطلق الذباب الإلكتروني تحت قيادة سعود القحطاني وسم سعوديون مع التطبيع الذي دعم حتى وصل الترند، إيهاما للناس، وتزويرا للحقائق.

ل/ الهجوم والضغط الشديد على كل صوت يجلي الحقائق ويكشف المؤامرة، بل وسجن من يقف ضد التطبيع، ومع القضية الفلسطينية بصوت مسموع. بل وظهر جليا أن معظم من سجن من العلماء والدعاة والمفكرين في حملة سبتمبر 2017م كانوا ممن ينتقد الكيان الصهيوني المحتل، وينافح عن القضية الفلسطينية.

م/ تصريح ابن سلمان خلال زيارته لأمريكا عام 2018م بشكل صريح (أن لإسرائيل الحق في العيش بسلام على أراضيها) في إشارة إلى أنها تملك الأرض، وليست محتلة. ويقول: (لدينا الكثير من المصالح المشتركة مع إسرائيل) وكذلك يقول: (بلدنا ليس لديه مشكلة مع اليهود، ونبينا محمد تزوج يهودية، وجيرانه كانوا يهودا، ويوجد الكثير من اليهود في السعودية للعمل)8(8) مقابلة مع مجلة ذي أتلانتيك الأميركية (إبريل 2018)..

ن/ ومما يدل على خطوات ابن سلمان نحو التطبيع سجن كثير من قيادات حركة حماس وأتباعها المتواجدون في السعودية.

س/ ومن التمهيد للتطبيع ما صرح به محمد العيسى أمين رابطة العالم الإسلامي من إدانة المحرقة “الهولوكست”، وأنها جريمة نازية في حق الإنسانية، متباكيا على اليهود، ومتناسيا جرائمهم في حق الفلسطينيين، وكذلك صلواته المشتركة مع اليهود والنصارى، وعقده المؤتمرات معهم، وزياراته المتكررة لهم، وجلوسه معهم، وتأكيده في كلمة الرابطة في كل مؤتمر ومحفل على وجوب التسامح والتقارب مع اليهود.

ع/ ومما يدل على خطوات ابن سلمان نحو التطبيع تصريح أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حيث قال: (والأفكار الأمريكية التي سميت بصفقة القرن، نقلت لنا عبر الأشقاء في السعودية، وجاريد كوشنير نقلها لولي العهد ونقلت إلينا كما هي)9(9) جريدة الشرق القطرية (11 يناير 2018)..

ص/ ومما يدل على الخطوات  نحو التطبيع السكوت الرهيب عن دولة الإمارات ودولة البحرين وكذلك دولة السودان في تطبيعها مع الكيان الصهيوني المحتل بل ودعمهم في تطبيعهم سرا.

ق/ ومما يدل على خطوات ابن سلمان نحو التطبيع ما أشارت إليه صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية: (أن محمد بن سلمان أعطى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مهلة للقبول بالصفقة، وإلا سيكون مجبرا على الاستقالة).

ر/ ومما يدل على خطوات ابن سلمان نحو التطبيع وجود تسريبات لقاءات لمحمد بن سلمان مع اليهود في أمريكا، بل وهناك تسريبات عن زيارات لتل أبيب ولقاء بـنتن ياهو وغيره والتخطيط للتطبيع وصفقة القرن والله أعلم.

ش/ ومما يدل على الخطوات نحو التطبيع زيارة الشاب محمد سعود من السعودية للقدس وتغنيه بنتن ياهو مع العلم أنه لا يسمح لأي سعودي بزيارة الكيان المحتل فمن أذن له، ولماذا لم يحاسب.

ت/ ومما يدل على الخطوات نحو التطبيع زيارة الحاخام المقيم في القدس ديفيد روزن للرياض وتجوله فيها ولقائه بالملك سلمان. وآخر يجتمع مع رجال الأعمال، وحاخام ثالث هو يعقوب يسرائيل يرقص مع مواطن سعودي في الرياض. ورابع يزور المدينة النبوية ويصور من هناك. وسائح يهودي يزور محمد سعود في منزله ويستقبله بكل ترحاب.

هذه كلها دلالات على خطوات ابن سلمان نحو التطبيع وتمرير صفقة القرن.

سادسا: الاعتداء على مصادر التشريع وإنكار السنة النبوية

قام ابن سلمان بالطعن في أحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم قائلا: إن أحاديث الآحاد تعد المصدر الأساسي للانقسام في العالم الإسلامي بين المسلمين المتطرفين وبقية المسلمين، فهناك عشرات الآلاف من الأحاديث، والغالبية العظمى منها لم تثبت.

السنة النبوية التي تعد المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي التي أمرنا الله، والتي قام العلماء الجهابذة بنقلها، وتمييز رواتها، ودراستها سندا ومتنا وتمييز درجاتها، وصحيحها من ضعيفها، وقضوا أعمارهم في التلقي، والتحمل والأداء، والدراسة، والمقارنة بين المرويات، والرصد والتدقيق، والتمييز، والتصنيف، في عمل وجهد عظيم يعد من أعظم مفاخر الدنيا. وقد تلقت الأمة بالقبول لأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في الصحيحين البخاري ومسلم وما صح من الأحاديث في دواوين السنة النبوية. وقد أفشلت جهود العلماء كل محاولات الطعن في أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحملتها ورواتها من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم، وكان آخرهم حملات المستشرقين ثم يأتي هذا السفيه الجاهل المتعالم ليجدد طعن أولئك المستشرقين وينكر أحاديث الآحاد ويلغي العمل به نهائيا إلا إذا وافق مصلحة، بل ويقوم بإنشاء مجمع لتوثيق الأحاديث النبوية المثبتة، ليعبث بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فما وافق هواه قبله، وما خالفه رده، حتى وإن كان من أحاديث الصحيحين، لكونه ليس حديثا متواترا، أو لأنه يخالف ظاهر القرآن الكريم كما يزعم. فأي لعب وعبث بدين الله غير هذا.

سابعا: تغيير المناهج الشرعية

أعلنت وزارة التعليم في السعودية مؤخرا اعتبار أن الدراسات الإسلامية مادة واحدة في التقويم الدراسي بدلا عن ست مواد هي: (القرآن الكريم- التجويد- التوحيد-الفقه-الحديث-التفسير) مع تقليص عدد الحصص المخصصة لتلك المواد. هذا من حيث الكم، أما من حيث الكيف فقد تم العبث بالمناهج وحذفت أبواب وفصول ومواضيع وآيات وأحاديث مما لا تروق لأعدائنا من اليهود والنصارى.

ومما هو مستفيض وجود لجنة أمريكية في الرياض تشرف على تغيير المناهج وحذف كل ما يتعارض مع القيم الأمريكية كعقوبة الزاني، والردة عن الإسلام، وتحريم موالاة اليهود والنصارى، والجهاد، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ومن المعلوم أن أهل الكتاب من اليهود والنصارى، منذ أن ظهر دين الإسلام إلى اليوم – وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها – وحالهم مستمر بالعداوة والمكر للإسلام؛ لإخراج المسلمين من دينهم وإرجاعهم كفارا بعد إيمانهم، ولا يرضون من أمة الإسلام بما دون ذلك أبدا كما قال تعالى: (وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ).

مسارعة المنافقين في ولاء الكافرين

وقد اقتضت حكمة الابتلاء أن يكون لهم من هذه الأمة أولياء يسرون إليهم بالمودة، ويسارعون في موالاتهم واسترضائهم، وهؤلاء من أبناء جلدتنا، ويتكلمون بلغتنا، وفي هذا الزمان العصيب أعلن كثير منهم موالاتهم للكافرين، وامتثالهم لأوامر اليهود والصليبيين، وقد رضوا أن يتولوا بأنفسهم ما يعجز الأعداء عن مباشرته من تشويه لدين الإسلام، وقد جاهر أهل الكتاب وأولياؤهم بالعداوة لدين الإسلام، والمطالبة بتحريفه ومسخه وإبعاد الأمة عنه، وبذلوا كل سبيل لطمس حقائقه وتجهيل الجيل الناشئ بمعالمه، لا سيما ما يتعلق منه ببيان عداوتهم لأهل الإسلام، وفضح كيدهم ومكرهم، وبيان فضل هذه الأمة وتميزها عنهم في عقيدتها وأخلاقها وهديها كله.

تغيير العقيدة وطمس الهوية مطلب صهيوصليبي

وقد جاهرت الحكومة الصهيونية الصليبية في أمريكا على لسان مجامعها ووزرائها وإعلامها بالمطالبة بتغيير هذه العقيدة، وإبطال الجهاد بل حظر الحديث عنه، وإلغاء الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في بلاد الحرمين ومأرز الإيمان. واستجاب لهم أولياؤهم وعملوا على تقليص مناهج الدين وتغييرها وهذه نازلة عظيمة سيكون أثرها ممتدا إلى أجيالنا القادمة. ونحن جميعا نعلم أن ما حدث في مناهج العلوم الشرعية من حذف وتحريف لم يحدث استجابة لدواعي التطوير والارتقاء بالمناهج -كما يزعم الزاعمون- وإنما هو استجابة مباشرة لمطالب العدو التي قرأناها وسمعنا عنها، ومن ذلك توصية مجلس الأمن القومي الأمريكي، التي نصت على فرض تغيير مناهج التعليم في الدول الإسلامية، كما أن تدخل أعداء الأمة وإشرافهم على هذا التغيير والتحريف والانحراف هو من حربهم على الإسلام كما أنه اعتداء على سيادة الأمة واستقلالها وانتمائها وخصوصيتها. وهو ما لا ترضى به أية أمة مستقلة في العالم. والاستجابة له استسلام لا تقل خطورته عن الاستسلام للعدو في المعركة – إن لم يكن أخطر، وتمكين له من التحكم في أخص الخصوصيات.

وهذا التنازل الخطير لن يجعل الأعداء يرضون بالوقوف عنده. بل ستلحقه مطالبات، ومطالبات.

وإن من التلبيس والمغالطة الترويج لهذا التغيير للمناهج على أنه إصلاح، فإن هذا قلب للمفاهيم، إذ كيف يسمى الإفساد إصلاحا؟ بل هو اعتداء على ثوابت الأمة.

ثامنا: حمل الناس على الوقوع في شرك الطاعة

الله تعالى أرسل الرسل وأنزل الكتب لإنقاذ الناس من الشرك وعبودية غير الله إلى توحيده سبحانه وتعالى، وإخلاص العبادة له وحده.

ومما حذرنا الله منه من أنواع الشرك شرك الطاعة والاتباع وهو التوجه لغير الله تعالى بالطاعة المطلقة واتباع أمره ونهيه في تحليله وتحريمه وحكمه وتشريعه قال الله تعالى: (وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ) [الأنعام 121] (وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا) [الكهف: 26] وقال تعالى: (اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّه) [التوبة: 31 ].

وإن الله تعالى قد حد الحدود، ووضع الشرائع، وأنزل الأحكام، وفرض الفرائض، وسن السنن، وأمر بالإتيان بها، وليس لأحد أن يتدخل فيها، فذلك حكم الله جل وعلا.

وإن الخروج عن الطاعة، والتمرد على أمر الآمر موجب لإنزال العقوبة، وهو من الظلم، ولهذا نرى في أنظمة الدول والمجتمعات مهما تنوعت أن من خرج عن سياسة دولة أو عن طاعة والي أن ذلك يعد من الخروج عليه، ومن المخالفين لنظامه ويتوجب في ذلك التأديب والردع كل بحسب حاله، ويعده الناس من الخوارج ‏المارقين المتمردين، فكيف إذا كان الإنسان قد خرج عن حكم الله وعلى أمر الله سبحانه وتشريعه، وقد وقع بنو إسرائيل في هذا قال تعالى: (اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ) [التوبة: 31]

‏ كيف وقع شرك الطاعة لبني إسرائيل؟

بين سبحانه وتعالى أن بني إسرائيل وقعوا في الشرك بسبب اتخاذهم الأحبار والرهبان أربابا من دون الله وذلك أن طاعة العلماء وطاعة الكبراء والساسة ينبغي أن تكون في طاعة الله وليس لأحد أن يشرع شيئا يخالف ما شرعه الله وأمر به. ولهذا لما نزلت هذه الآية وسمعها عدي بن حاتم الطائي من رسول الله صلى الله عليه وسلم -وكان نصرانيا- قال عدي: يا رسول الله لسنا ‏نعبدهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أليس يحرمون ما أحل الله فتحرمونه، ويحلون ما حرم الله فتحلونه، قال: بلى قال فتلك عبادتهم رواه الترمذي وغيره. وفي هذا إشارة إلى أنه حكم الله عبادة وتشريعه عبادة لهذا قال الله عز وجل: (إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۚ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ) [يوسف:40].

‏فما قضى الله أمرا وجعله تشريعا وجب على الإنسان أن لا يخالفه إلى غيره، وإن خالفه لغيره ضل وزاغ، ولهذا الذين

تربوا على الطاعة العمياء ‏للرؤساء والكبراء، فتراه يعلم مخالفة ما يؤمر به للشريعة الإسلامية، ويعلم ما في هذه الأوامر من الظلم والجور، ولكن بسبب تربيته على الطاعة المطلقة دون مناقشة، فمثل هذا ان استحل الظلم الذي يؤمر به، ويراه شرعا لا يحل مخالفته، مع علمه بمخالفته للشرع؛ فقد وقع في شرك الطاعة، ويتعلل بعضهم بأنه عبد مأمور لا تحل له المخالفة، فيقدم أمر المخلوق على أمر الخالق سبحانه وتعالى.

تاسعا: تجريم المجاهدين الذين يدافعون عن الدين وأهله ويصدون أعداء الله ويحمون البيضة

أصدر العاهل السعودي أمرا ملكيا يجرم من يقاتل خارج البلاد من السعوديين، وتحديد عقوبة السجن من 3 – 20 سنة.

وقد جاء تجريم المشاركة في أعمال قتالية خارج المملكة، أو الانتماء للتيارات أو الجماعات- وما في حكمها- سواء كانت دينية، أو فكرية متطرفة، أو المصنفة كمنظمات إرهابية داخليا، أو إقليميا، أو دوليا، أو تأييدها، أو تبني فكرها، أو منهجها، بأي صورة كانت.

وشمل الأمر الملكي تجريم من يفصح عن التعاطف مع الجماعات والتيارات بأي وسيلة كانت، أو تقديم أي من أشكال الدعم المادي أو المعنوي لها، أو التحريض على شيء من ذلك أو التشجيع عليه أو الترويج له بالقول أو الكتابة بأي طريقة.

وسبق للسعودية تحذير مواطنيها خلال حرب العراق الأخيرة من سفر الشباب إلى هناك ووصفته بمواطن الفتن، واعتقلت من يحاول الذهاب إلى هناك أو يعود منه.

سبحان الله كان الجهاد حلالا عندما التقت المصالح مع الأمريكيين في أفغانستان، وأضحى حراما عندما أصبح ضدهم.

وللعلم فقد أصبح مصطلح الجهاد هو (الإرهاب). وعليه فقد اجتمعت الدول على حربه وعقدت المؤتمرات لذلك، وكان للسعودية دور بارز في دعم الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب كما يزعمون، وهي تؤكد على تعاونها وانضمامها وإسهامها بفاعلية في الجهود الدولية والثنائية المبذولة ضد الإرهاب وتمويله. وكذلك التزامها وتنفيذها للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن ذات الصلة.

كما أنشئت لجنة دائمة لمكافحة الإرهاب، من ضمن مهامها تلقي الطلبات الواردة للمملكة، من الدول والهيئات ذات الصلة ودراستها واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

كما طالبت المملكة بأهمية مواصلة الجهود للقضاء على منابع التطرف والغلو الديني والاستمرار في تشجيع جهود تحديث مضمون الخطاب الديني.

يظهر لنا من هذا كله العمل على تجريم أهل الجهاد والدعوة والحسبة والصلاح وكذلك كل الجماعات الإسلامية بل وفتح البلاد للطلبات الخارجية في القبض على أي مواطن وتبادل المعلومات الاستخبارية عنه. بل وزاد الطين بلة تشجيع جهود تحديث مضمون الخطاب الديني أي تبديل الدين.

عاشرا: نزع صلاحيات ومهام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

جرد محمد بن سلمان هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من مهامها وصلاحياتها طبقا لقانون جديد أصدره عن طريق مجلس الوزراء، وحسب القانون الجديد فليس من حق أعضاء الهيئة إيقاف الأشخاص، أو التحفظ عليهم، أو مطاردتهم، أو طلب وثائقهم، أو التثبت من هوياتهم، أو متابعتهم.

ويقتصر دور أعضاء الهيئة على إخبار أفراد الشرطة وإدارة مكافحة المخدرات عن الاشتباه في شخص معين، كما يقوم بهذا التصرف أي مواطن، بل إن مطالبة المواطن العادي وبلاغه أقوى نفعا من عضو الهيئة.

ولنا وقفة مع هذا القرار فنقول لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير ففيه فضح وتعرية وانكشاف لهذا السفيه المفسد الذي ما أغلق هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر “هيئة الإصلاح” إلا ليفتح هيئة الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف، هيئة أهل النفاق، هيئة أهل الفساد، التي كل أفعالها أفعال منكرة يجب على أهل الغيرة إنكارها، وحتى يخلو لها الجو بلا نكير قام بتجريد هيئة الصلاح من عملها؛ بل وسجن العلماء الناصحين وأهل الحسبة.

ورغم أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لم تكن صلاحياتها كما ينبغي فلا يسمح لها بالتدخل في كثير من اختصاصات الحسبة في الإسلام إلا أنه لم يرض منها ما تقوم به ويرى أنها تقف حجر عثرة في مشروعه الإفسادي.

وكذلك هذا الحدث يضع المسؤولية كاملة على جميع المسلمين كل بحسبه في إنكار المنكرات والتصدي للفساد وليس جهة مختصة به كما في السابق وهذا هو منطوق ومفهوم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فمن لم يستطع فبلسانه فمن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان)10(10) رواه الإمام مسلم..

حادي عشر: التدخل في شؤون القضاء، وفرض الأحكام المخالفة، مما يسلبه الاستقلالية

هل القضاء السعودي قضاء مستقل؟

الجواب بالجملة ليس مستقلا وإن كان في كثير من قضايا الأحوال الشخصية وغيرها مستقلا لكن هناك قضايا كثيرة لا يسمح لها أن تحال للقضاء الشرعي فتحال إلى محاكم وضعية. إذا القضايا نوعان نوع لا حرج في إحالته للشرع فيحكم فيه بشرع الله وهناك قضايا كثيرة حساسة لديهم سياسية ومالية وإعلامية وعمالية وتجارية لا تحال للقضاء الشرعي وإنما لمحاكم أخرى خاصة لا دخل للشرع بها ولنا أن نقول:

أولا: العائق الأساسي أمام استقلال القضاء انبثاق النظام السياسي من مفهوم الحكم الجبري لا الشوري وحلول سلطة الملك محل سلطة الأمة وقلب مفهوم البيعة الشرعية من اختيار الأمة برضاها إلى بيعة إجبار.

ثانيا: إخلال جذري في حقوق الإنسان السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية ولا سيما الحقوق السياسية وكذلك انتهاك حقوق المتهم وكذلك انتهاكات حقوق المعتقل والسجين والصمت على تعذيبه وقبول اعترافاته تحت الإكراه والعقوبة على مجرد التهمة.

ثالثا: الخلل في القضاة بضعف إعداد القضاة وضعف تكوينهم في الجامعة وانفراد السلطة التنفيذية بتعيين وتشكيل مجالس القضاة أضعف حصانتهم وكذلك تفاوت مخصصات القضاة وبذل الرشاوي والأعطيات والمكافآت ومنح الأراضي أضعف نزاهة القضاء وحصانته مع عدم وجود من يدافع عن القضاة .

رابعا: تدخلات الحكومة في قواعد وإجراءات القضاة ، أصابع النظام تتغلل في القضاء فتضخم دور وزير الداخلية الذي له سلطة تقرير الحقوق وكذلك استكانة القضاء للأمراء.

وقد قام هذا الطاغية في هذا العهد بما هو أشد مما سبق فقد استفاض أنه قام بإرسال ظرف فيه رصاصة إلى القاضي تهديدا له كي يقوم بإفراغ أرض باسمه، وإن لم يفعل فسيقتله، هذا قبل أن يكون له شأن.

من تدخلات ابن سلمان في القضاء

  • بعد مطالبات كثيرة وكبيرة لمحاكمة الموقوفين الذين كانوا يوقفون لسنوات عديدة بدون محاكمة، تم إنشاء محكمة خاصة لهؤلاء الموقوفين، موقوفي الرأي، وتم اختيار قضاة خاصين لها، ممن هو مرضي عليه عندهم، وحينما عرض الموقوفين عليهم وتمت المحاكمة وصدرت الأحكام رأى هذا الطاغية أن الأحكام لا ترقى لتطلعاته ولم يرق له الأمر فقام بسجن بعض القضاة وفصل البعض ونقل البعض الآخر إرهابا للبقية.
  • سجن أقارب بعض الموقوفين والمعارضين لزيادة الضغط عليهم ليتوقفوا عن المعارضة وهذا من الظلم والاعتداء على الأنفس البريئة قال تعالى: (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ) [الإسراء: 15]. والأمثلة على هذا كثيرة.
  • ومن الظلم الجلي الذي لا يقره أي نظام أو قضاء هو إعادة محاكمة الموقوف بعد انتهاء محكوميته، وانتهاء فترة سجنه، محاكمة جديدة وصدور أحكام جديدة عليه، وقد تم إعادة محاكمة كل من انتهى حكمه من العلماء وأهل الحسبة وأضيفت عليهم أحكام جديدة، بدل أن يفرج عنهم وهذا من البغي العظيم، والظلم البين وقد حرم الله سبحانه الظلم على نفسه وحرمه على عباده، جاء في الحديث القدسي الصحيح: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته محرما بينكم فلا تظالموا)11(11) أخرجه الإمام مسلم. ، وقال سبحانه: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ ۖ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا) [النساء:40]. وقال سبحانه: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقًا * إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ وَكَانَ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا) [النساء:168- 169]. وقال سبحانه: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) [المائدة:51]. وقال صلى الله عليه وسلم: (ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي، وقطيعة الرحم)12(12) رواه الإمام البخاري في الأدب المفرد، والترمذي وقال: حسن صحيح.. وقال صلى الله عليه وسلم: (إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا)13(13) أخرجه البخاري ومسلم.. وقال صلى الله عليه وسلم: (إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته)14(14) أخرجه الإمام البخاري.. وقال صلى الله عليه وسلم: (واتق دعوة المظلوم، فإنها ليس بينها وبين الله عز وجل حجاب)15(15) أخرجه البخاري ومسلم.. والأدلة في تحريم الظلم وتغليظ عقوبته وسوء عاقبته كثيرة مستفيضة.
  • ومن الاعتداء على القضاء قضية موقوفي فندق الرتز كارلتون من الأمراء والكبراء والوجهاء والتجار، فكان إيقافهم خارج نطاق القضاء، والتعامل معهم كذلك خارج القضاء، والأحكام الصادرة بحقهم، والتسويات كلها لم يتدخل القضاء فيها، وكذلك المبالغ المحصلة لا ندري أين ذهبت؟ فمن ثبت عليه حق، له أحكام في الشريعة، ومعاملتهم ينبغي أن تكون وفق شرع الله تعالى، وهم مثل بقية الناس في التعامل، ولا يوجد في الإسلام طبقية، أناس توقف في السجون وأناس توقف في فنادق، والمسلمون أمام القضاء في درجة واحدة.

ثاني عشر: فتح أبواب الشبهات على الناس والتلبيس عليهم في دينهم

وقد فتح هذا المخذول على الناس أبواب الشبهات في الدين فمكن العلمانيون واللبراليون من المنابر ومنحهم فرصة التحدث إلى الناس وبث الشبهات عليهم كالطعن في أحاديث صحيح البخاري، بل وفي الإمام البخاري نفسه، وهنالك من طعن في الصحابي الجليل أبي هريرة رضي الله عنه. وهناك من طعن في شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، وهناك من طعن في بعض العقائد، بل وفي الأنبياء عليهم السلام، بل تجاوز أحدهم الحدود وقال: (إن الله والشيطان وجهان لعملة واحدة) تعالى الله عن قوله.

وفي المقابل منع أهل الحق وسجن من سجن من العلماء والدعاة والمصلحين، وأقفل في وجوه البقية وسائل مخاطبة الناس وتحذيرهم وتفنيد شبهات العلمانيين وقد أنكر هذا المخذول نفسه أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم لا تقبل لأنها آحاد، ولا يؤخذ منها علم، وأن معظم أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ضعيفة، وأنه لا يصح إلا الحديث المتواتر فقط، فطعن في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبق إلا 100 حديث فقط .

وكذلك شرع لنفسه الفتوى في جواز الحفلات الموسيقية، وحفلات الاختلاط والرقص، وادعى هذا المخذول أن هذا هو الدين الوسطي الذي كان عليه محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، فاستحل أولا، ثم تجاوز الاستحلال إلى القول على الله بغير علم، وكذلك ادعى أن الشيخ ابن باز لو كان موجودا لفرح بهذا الفعل، وأنه هو حقيقة الإسلام الوسطي، ثم من التلبيس أيضا الطعن في الصحوة الإسلامية، وفي علمائها ودعاتها، وأنهم أهل تطرف وغلو وإرهاب.

ومن فتح أبواب الشبهات إلزام خطباء الجوامع بمواضيع تلبس على الناس دينهم كالكلام في الإخوان المسلمين، والسرورية، وكذلك جماعة التبليغ، وأصبح منبر الجمعة يبرر للظالم جرائمه كما فعل بعد إعدام 81 شخص اتهموا بقتل عدد من الجنود فيؤمر الخطباء بالكلام عن حرمة الدماء مما يفهم معه الناس أن الخطباء يؤيدون هذه الإعدامات.

ومن فتح الشبهات على الناس ما يفتي به من السماح بالمنكرات والحفلات وشرب المسكرات وفتح الأبواب للزنا والفساد بحجة ألا يخرج شبابنا إلى الخارج فيصرفون المليارات في الخارج، فمن أجل بقاء هذه الأموال نحن نفتح لهم المنكرات التي يسافرون من أجلها، وهذا في نظره ارتكاب أدنى المفسدتين لدفع أعلاهما وكذلك الضرورات تبيح المحظورات كما قال في المقابلة الأخيرة مع مجلة ذا اتلانتيك.

ثالث عشر: فتح أبواب الشهوات على المسلمين

لا يخفى على أحد ما يقوم به هذا المفسد وفريقه من فتح أبواب الشهوات على مصاريعها للشباب والشابات وذلك

بتمكين المرأة من قيادة السيارة وفتح أبواب الأعمال أمامها دون الشباب وفتح الملاعب لحضورها وتمكينها من ممارسة كافة أنواع الرياضات وفتح لها كل أبواب الترفيه والرقص والغناء والحفلات الموسيقية وإحضار المغنين والمغنيات والراقصين والراقصات وكذلك الشواذ، والتضييق على قوامة الرجل، وتمكين الخلطة المحرمة بين الشباب والفتيات، وتجريد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من صلاحياتها، وإزالة كافة العوائق التي تحول دون الفساد، نسأل الله أن يحفظ بلادنا من آثار هذا الفساد وشره وأن يقمع أهل الزيغ والفساد.

رابع عشر: إفقار الناس وشغلهم بتحصيل المعاش عن دينهم والدعوة إليه

فقد ظلم الناس في أموالهم وأخذت منهم بغير حق وعلاوة على ذلك نهب ميزانية البلد ومشاريعه إلا أنه لم يكتف بذلك بل زاد على أنه مد يده على جيوب الناس وأخذ منهم الضرائب والمكوس الظالمة الجائرة وبنسبة ضخمه تصل إلى 15% من كل عملية شراء أو إيجار كما وقع ظلم على الوافدين في أموالهم وأخذ الرسوم والمكوس عليهم أضعافا مضاعفة وكذلك التجار كل هذا فيه إشغال للناس عن دينهم وتعلمه والعمل به والدعوة إليه والجهاد في سبيله والإنفاق في مرضاته حتى ينشغل الناس بمعاشاتهم فلا يجدون إلا ما يقتاتون عليه. ورغم أن هذه البلاد فيها من الخيرات والبركات ما ليس عند غيرها، وهذا أيضا فيه تجفيف للمنابع حتى لا يفكر أحد بالإنفاق في أوجه الخير ودعم أهل الدعوة والجهاد والجهات الخيرية، وقد استعاذ رسول الله صلى الله عليه وسلم من الفقر، بل جعله قرينا للكفر، بل جعل الاستعاذة بالله من الفقر من أذكار الصباح والمساء قال صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، وأعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت)16(16) رواه البخاري في الادب المفرد وأبو داود وأحمد والنسائي..

خامس عشر: ابتداع عيد اليوم الوطني ويوم التأسيس وعقد الولاء والبراء على الوطنية

من بداية عهد ابن سلمان تحول اليوم الوطني إلى عيد سنوي، واحتفالات ضخمة جدا، تكلف مئات الملايين، بل تم إلزام شركات ومؤسسات القطاع الخاص بالمشاركة، كي تثبت وطنيتها، وتم إلزام كافة الوزارات والمصالح الحكومية بالاحتفاء والاحتفال باليوم الوطني، وألحق به بعد ذلك يوم التأسيس، وتم تشكيل لجان للاحتفال ولجان لمتابعة كل من لا يحتفل ويبرز وطنيته، ويمتدح القيادة ويرفع صورهم. لتكريس مفهوم الوطنية. وهذه الاحتفالات كما هو معلوم احتفالات وأعياد بدعية ما أنزل الله بها من سلطان وقد كفانا الله بعيدي الفطر والأضحى والحمد لله.

وكما هو معلوم أن العيد اسم لما يتكرر ويعود بعود السنة أو الأسبوع أو يعود بمئة سنة أو غير ذلك، الذي يعود ويتكرر من الزمان أو المكان هذا يسمى عيدا، وليس للمسلمين أعياد زمانية سوى عيدي الفطر والأضحى، وليس لهم أعياد مكانية إلا المساجد والمساجد الثلاثة الحرم المكي، والمدني، والمسجد الأقصى، ومنى، وعرفات، ومزدلفة، يجتمعون فيها كل سنة لعبادة الله عز وجل.

وما عملوا هذه الأعياد إلا تدليسا على الناس حتى يحملوهم على الولاء والطاعة، ويسكتوا عن منكراتهم، وهذه الأعياد إنما هي أعياد خاصة لهم، فهذا في الحقيقة هو عيد الجلوس على كرسي الحكم، الذي يحرمه العلماء، ولا يعود على الناس بأي ثمرة ولا فائدة، وقد حصلت نعم عظيمة للمسلمين وانتصارات وفتوحات، وأيام فاصلة في تاريخ المسلمين، ولم يتخذوا تلك الأيام أعيادا، مثل يوم بدر، وفتح مكة، وفتوحات فارس والروم، وفتح بيت المقدس.

سادس عشر: إغلاق مدارس التحفيظ والمعاهد العلمية

لقد كان لمدارس تحفيظ القرآن الكريم والمعاهد العلمية الأثر الكبير في انتشار حفظ القرآن الكريم ومعرفة العلوم العربية والشرعية، وكانت تصرف لهم المكافآت التي تعينهم على حفظ القرآن الكريم وعلوم العربية والعلوم الشرعية فيتخرج الطالب من المرحلة الثانوية وقد حصل علما جما ما يلبث أن يتمم عليه الدراسة الجامعية، وقد تخرج من هذه المدارس معظم العلماء وطلبة العلم، وكذلك الأئمة والخطباء وكذلك أئمة الحرمين الشريفين، فلها الأثر العظيم على الأمة، إلا أن هذا المجرم أبا إلا أن يعتدي على التعليم ويغلق هذا الباب العظيم من أبواب الخير والهداية، وتم إغلاق هذه المدارس، والمعاهد، وتم دمجها في التعليم العام؛ الذي بدوره لحقه ما لحقه من تقليص وتغيير وتبديل في مناهج الدين، مما يوضح أن الهدف الأكبر هو تجفيف منابع الدين، وتجهيل المسلمين، حتى يسهل استخفافهم، وقيادتهم دون معارضة.

سابع عشر: إحلال التاريخ الميلادي مكان التاريخ الهجري

تم اعتماد التاريخ الميلادي بدلا من التاريخ الهجري المعتمد في الدولة وذلك:

لنزع التميز لدى بلاد الحرمين الشريفين في العمل بالتقويم الهجري الذي يتميز به المسلمون وبه مصالحهم الدينية والدنيوية كدخول شهر رمضان، وأشهر الحج، والوقوف بعرفة، ومصالح كثيرة جدا من ارتباط المسلمين بتاريخهم، وهجرة نبيهم صلى الله عليه وسلم، وتذكر سيرته ومواقفه وغزواته وفتوحاته، والارتباط الشعوري بهذه السيرة العطرة والتاريخ المجيد.

ولكون هذا المخذول لا يحب الدين وأهله، عجل بالتحول إلى التاريخ الميلادي، والتقدم خطوة نحو التغريب، والتقارب مع اليهود والنصارى، وكذلك لهدف اقتصادي وهو حرمان الموظفين من نحو نصف راتب سنوي، ومن ذلك أيضا: تعديل إجازة نهاية الأسبوع لتتوافق مع إجازة اليهود والنصارى.

ثامن عشر: التحكم في المساجد ومنابر الجمعة وإقفال مكبرات الصوت وفتح المحلات وقت الصلاة

جاءت كورونا بفرص ذهبية للدولة في التحكم بالمساجد، فقد أفتت منظمة الصحة العالمية بوجوب إغلاق المساجد حتى لا ينتشر مرض كورونا، فقامت الدولة بإغلاق المساجد فترة من الزمن، رغم فتح المحلات التجارية، والأعمال وغير ذلك، إلا المساجد تأخر فتحها كثيرا عن غيرها، ثم كان التضييق على المساجد وإلزام الناس بالتباعد مسافة متر ونصف إلى مترين. في صلاة مبتدعة لا عهد للمسلمين بها، وكذلك الإلزام بالسجادات وإلزام بلبس الكمامات وربما يطرد مصلي بسبب عدم ارتدائه للكمام، وفتح المساجد لفترات قصيرة جدا، وتغلق مساجد بسبب حالة كورونا واحدة، ثم تلى ذلك التحكم بمنابر الجمعة وخطبها، وفي كل أسبوع يصدر تعميم أن اخطبوا بكذا وكذا، وأصبحت المنابر ناطقة للدولة وكذلك الوزير عبداللطيف آل الشيخ في التحذير من جماعة الإخوان تارة ومن السرورية تارة وبدلا من أن يكون المنبر منارة للوعظ والإرشاد والتذكير وخروج المصلين بتأثر من الموعظة، إذ بالمنبر يلمز ويغتاب ويحكم بالكفر والتضليل لأفراد وجماعات من المسلمين وتوزع التهم جزافا، ويعادى أولياء الله جهارا نهارا فوق المنبر ويوالى أعداء الله ويمدحون ويدعى لهم.

ومما ابتلينا به قرار غلق مكبرات الصوت في المساجد حتى لا يحصل تذكير بالصلاة لأهل الغفلة واللهو واللعب والترفيه وكذلك تهيئة الجو للسياح ليرتادوا أماكن الحفلات دون سماع تلاوة كتاب الله، وهذا يدل بوضوح على كره سماع صوت ذكر الله، وبالمقابل أصوات الحفلات الموسيقية تصدح في كل مكان، وتؤذي المسلمين ولا يوجد تجاوب في رفع أذاها.

تاسع عشر: تعطيل توسعة الحرمين

بدأ هذا العهد المشؤوم بحادثة رافعة الحرم وموت عدد من الطائفين حول الكعبة، وكذلك انكشاف كسوة الكعبة بعد أن كشفتها الريح، وقد توقفت مع بداية هذا العهد أعمال توسعة الحرمين الشريفين، مع بذل الجهد في بناء ودعم مشاريع الترفيه والسياحة في مختلف مدن المملكة؛ مما يدل على أن هذا العهد لا يولي الحرمين الشريفين اهتماما فقد مرت أكثر من سبع سنوات على توقف أعمال التوسعة، وإلى الآن والتوسعة متوقفة إلا من أعمال يسيرة لا ترقى لأهمية الحرمين الشريفين، لحق ذلك زيارة ابن سلمان للحرم المكي ودخوله بجيش من العسكر حتى أصبح الحرم كأنه ثكنة عسكرية، وصعوده فوق الكعبة في مشهد كبر وتغطرس مما أثار مشاعر المسلمين وغيرتهم على مقدساتهم.

عشرون: موافقة أعداء الله تعالى في أعيادهم بل والاحتفال بها

ظهر لنا في هذا الزمن عجائب، من هذا المخذول، فقد أكثر من الاحتفالات الموسيقية، وحفلات الغناء والرقص، واختار أيام أعياد اليهود والنصارى بالتحديد ووضع احتفالات موافقة لاحتفالاتهم وأعيادهم.

فنجد حفلات موافقة ليوم عيد الميلاد (الكريسمس) وعيد رأس السنة، وكذلك عيد الحب، ورأينا أخيرا كيف تتم موافقة اليهود في عيد المساخر الذي يلبس له ملابس تنكرية خاصة وهذه الحفلات التنكرية لا عهد للمسلمين بها.

وكذلك وضع احتفالات موافقة  لعيد الهالوين أحد أشهر الأعياد التي تقام في أمريكا والدول الأوروبية وموعده في الواحد والثلاثين من أكتوبر في كل عام، بتزامن مع ليلة عيد جميع القديسيين العيد المسيحي الغربي.

الهوامش

(1) فتح الباري شرح صحيح البخاري (13/113).

(2) مجموع الفتاوى (60/26).

(3) الكاشف عن حقائق السنن (شرح مشكاة المصابيح)، للطيبي (٨/ ٢٥٦٩).

(4) الموافقات:(2/ 17) .

(5) الرأي الكويتية (5 مارس 2010).

(6) موقع سي إن إن بالعربية (28 يوليو 2017).

(7) “المسلمون والحضارة الغربية” الشيخ سفر الحوالي، صـ2903 وما بعدها.

(8) مقابلة مع مجلة ذي أتلانتيك الأميركية (إبريل 2018).

(9) جريدة الشرق القطرية (11 يناير 2018).

(10) رواه الإمام مسلم.

(11) أخرجه الإمام مسلم.

(12) رواه الإمام البخاري في الأدب المفرد، والترمذي وقال: حسن صحيح.

(13) أخرجه البخاري ومسلم.

(14) أخرجه الإمام البخاري.

(15) أخرجه البخاري ومسلم.

(16) رواه البخاري في الادب المفرد وأبو داود وأحمد والنسائي.

لقراءة البحث كاملا

ماذا يجري في بلاد الحرمين؟.

اقرأ أيضا

حُماة الفضيلة .. وحِلف الرذيلة (3-3) الانتكاس وخطة المجرمين

من خلافات آل سعود، الى دوْر الحِسبة، وانحراف الإعلام .. مختارات من “المسلمون والحضارة الغربية” (8)

آل سعود والتعدي على شريعة الله .. مختارات من “المسلمون والحضارة الغربية” (7)

آل سعود، من “مطاوعة” الى التطبيع مع اليهود .. مختارات من “المسلمون والحضارة الغربية” (5)

 

5 1 تصويت
تقييم المقالة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments