شرك الأصنام

وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ .. (4) التلازم بين المحبة والتشريع

المحبة توجب الطاعة. فمن أحب الله أطاعه. ومن أحب من دونه أندادا صرف لهم حق التشريع والطاعة وأعطاهم حق وضع النظم المخالفة لدين الله؛ فشرك الطاعة مرتبط بشرك المحبة، وهكذا وجدنا العلمانية تبديلا للشرائع وأوطانا تتنكر لهوية الإسلام. ... اقرأ أكثر