”الدين النصيحة ...لله ، ولكتابه ، ولرسوله ، ولأئمة المسلمين وعامتهم“

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .. أما بعد:

فنظراً لما تمر به أمتنا المسلمة من نوازل وفتن وحرب شرسة منظمة، يشنها كفار الغرب والشرق بمظاهرةٍ وخيانةٍ من منافقي هذه الأمة، وحكامها الطغاة..

وإبراءاً للذمة ونصحاً للأمة وقياماً بالميثاق الذي أخذه الله عز وجل على أهل العلم والبيان؛ قمنا بإنشاء هذا المنبر الذي نسعى فيه – بعون الله – لبيان الحق ودفْع الباطل وردّ التلبيس والمفاهيم المغلوطة التي تمارَس على أمتنا لحرفها عن صراط الله المستقيم.

ونحسب أن هذا المنبر إن شاء الله تعالى ضربٌ من ضروب الجهاد؛ إذ أن جهاد البيان لا يقل أهمية ولا ضرورة عن جهاد السنان، وأسمينا هذا الموقع (ناصحون)  .. وذلك:

تأسياً بدعوة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام لأقوامهم فهذا نوح u؛ قال لقومه ﴿وَأَنصَحُ لَكُم وَأَعلم منَ ٱللَّهِ مَا لَا تَعلَمُونَ﴾ (الأعراف: 62)

وقال أيضاً لقومه ﴿ولا ينفعُكم نصحي إن أردت أن أنصح لكم إن كان الله يريد أن يغويكم هو ربكم وإليه ترجعون﴾ (هود: 34)

وقال هود u ﴿أبلغكم رسالات ربي وأنا لكم ناصح أمين﴾ (الاعراف: 68)

وقال صالح u: ﴿لقد أبلغتكم رسالة ربي ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين﴾ (الأعراف: 79)

وقال شعيب u: ﴿لقد أبلغلتكم رسالات ربي ونصحت لكم فكيف آسى على قوم كافرين﴾ (الأعراف: 93)

وقال نبينا محمد r «الدين النصيحة». (رواه البخاري ومسلم).

وإننا، من خلال هذا المنبر؛ ندعو كل ناصح في هذه الأمة أن ينضم لركب الناصحين الذين يوفون بعهد الله إذا عاهدوا، ولا ينقضون الميثاق، وأن يضربوا بسهمٍ مع المجاهدين ببيانهم في هذا المنبر، أو غيره من المنابر التي تقول الحق وتبينه للناس وتدفع فيه الباطل وأهله.

نسأل الله عز وجل عونه وتوفيقه وتسديدة وتثبيته وهو حسبنا لا إله إلا هو عليه توكلنا وهو رب العرش العظيم ..